البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة

صفحات من تراث وتاريخ وقصص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 بيوت الحرّي - الكريبج في الحسكة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسان
المدير العام
المدير العام


ذكر برج الحمل الدلو
الماعز عدد المساهمات : 771
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 62

مُساهمةموضوع: بيوت الحرّي - الكريبج في الحسكة   الجمعة يناير 08 2010, 05:36








بيوت الكربيج في الحسكة




كيف كانت بيوتنا في القرى والتي سكنها الأجداد والآباء ولا شك

أن البيوت التي كانوا يصنعونها من اللبن كانت بسيطة لدرجة كبيرة

إلاّ أنها كانت تؤمّن لهم الحماية وتوفّر لهم السلامة

والأمن من برد الشتاء وحرارة الصيف اللاهبة :

إن بيوت القرى والمدن الصغيرة والتي تعطي ملامح واضحة لنمط حياة الريف,


وحيث لم تكن بعد قد اقتربت من حياة الحضر المعروفة اليوم والتي دخلت حياتنا

من بابها العريض لأنّها أكثر متانة وأضمن وأكثر دواماً.، فغالبا

ما كانت تبنى من كتل طينية تصنع في قوالب خاصة نسميّها (كرپیچ)

وهو اللبن المعروف بعد حفر القليل من الأساس وأحياناً بدون آساسات

هكذا مباشرة فوق الأرض, وكانت تصنع اللبن (الكربيج) وتترك

حتى يزداد تماسكها وكان يضاف إلى الخلطة الطينية كميات مناسبة من

سيقان الحبوب ( كالقمح والشعير) المدقوقة والتي تسمى ( قصالي )

وكانت هذه القوالب تسمى الكربيج ويضاف

إلى المخلوط كمية من الملح لزيادة التماسك

أما سقوف تلك البيوت فكانت تغطى (بالمرديّاق) وهو القرم الثخينة


من أغصان الأشجار التي يوضع فوقها طبقة من الطين الممزوج بالقصب

مما كان يستدعي صيانتها كل عام وكانت العملية تسمّى (تخبين) البيت أي

وضع السقف عليه وكان من عادة أبناء ريفنا أن يتعاون الجميع في

عملية مشاركة لإتمام عملية سقف البيت (تخبينه)

ومن ثم تهنئة صاحب البيت الذي يكون شعوره كبيراً

وكانت تلك الأسقف كثيراً ما تتضرّر بفعل تساقط الأمطار والثلوج


فتدلف (توكّف) على رؤوس ساكنيها ممّا كان يستدعي - وخاصة

عقب أول تساقط للأمطار في تشريين الأول والتي كان يطلق عليها

( مطر الصليب ) - أن تتمّ صيانة لهذه الأسطح لكي تقوى على تحمّل

قسوة الشتاء، وكانت هذه الصيانة تتم عن طريق دحل هذه الأسقف بمدحلة

أو (مندرونة) وكانت عبارة عن قطعة من الحجر شبه المصقول مستديرة

وطويلة نسبياً تكاد تزيد في طولها على نصف المتر ولها في طرفيها ثقبان

يوصل إليهما حبل مربوط بقطعة من الحديد تسمى (قيس) متى تمّ جرّه تتدحرج

معه المندرونة وتقوم بتسوية السطح وملء الثقوب التي أحدثتها أمطار الشتاء و

هذه العملية, تؤدي إلى رص السقف وتمتينه بحيث لا تنفذ منه مياه الأمطار

وكانت هذه العملية تُكرر بعد كل شتاء تجنّباً لتسرّب الأمطار


من الشقوق والأخاديد التي أحدثتها الشتويّة السابقة.

وفي الشتاء يتعسّر القيام بهذا العمل أي دحل السقف لسوء الطقس


ولهطول الأمطار لذا كان من المتوجّب القيام بذلك قبل حلول فصل الشتاء.



موقع شبكة المعرفة الريفية





لئن كنتُ محتاجاً إلى الحلم إنني * * إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albukamal.ba7r.org
 
بيوت الحرّي - الكريبج في الحسكة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة :: الفئة الأولى :: في الواجهة-
انتقل الى: