البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة

صفحات من تراث وتاريخ وقصص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 بيت الوحل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسان
المدير العام
المدير العام


ذكر برج الحمل الدلو
الماعز عدد المساهمات : 771
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 62

مُساهمةموضوع: بيت الوحل   الجمعة يناير 08 2010, 05:34






البيت الترابي الريفي في اللاذقية


مازالت العديد من القرى الريفية في اللاذقية تحتفظ بنماذج من بيوته


ا الترابية القديمة والتي كان أهل الضيعة يعيشون فيها قبل أن يدخل الحجر

والإسمنت والحديد صلب البناء المعماري للمساكن الريفية المعاصرة

ولطالما شكل هذا البيت رغم بعض اختلافاته الطفيفة بين منطقة وأخرى

أحد أبرز المفردات التراثية في المنظومة الريفية عامة لما اتسم به من ثراء

وتنوع في التفاصيل وكذلك جمالية في الطراز التقليدي العام.


البيت بمجمله كان عبارة عن غرفة واحدة تقوم على ساموك أو أكثر تبعا


لمساحة البيت ويتألف كل حائط فيه من جدارين متلاصقين يملأ الفراغ

بينهما بكمية من الحجارة الصغيرة تسمى الجمش وهذه الكمية هي ما يحدد

عرض الحائط المسمى لدى القرويين حبتين وغالباً ما يتراوح عرضه من ستين

إلى سبعين سنتمترا ويبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار ويضم السقف الخشبي للمنزل فتحة

تسمى الروزنة تساعد على خروج دخان الحطب والطبخ وتؤمن دخول

أشعة الشمس إلى الداخل وتهوية المنزل على مدار اليوم.

السام





وك


يبدأ البيت من الباب الخارجي المؤلف تقليديا من دفة واحدة والمصنوع


يدويا بقدوم النجار على يمين الباب في الداخل هناك مساحة تسمى المريتبة

ويقابلها إلى اليسار المصطبة التي يساوي عرضها المتر تقريبا وتخصص

لنوم الضيف لما تؤمنه من برودة خلال الصيف نظرا لقربها من الباب وإلى

يمين المريتبة توجد حظيرة الحيوانات التي تضم أبقاراً وأغناماً وداراً للماعز

وآخر للجدايا إلى جانب زريبة الدجاج ويعلو الحظيرة العرزال المخصص للنوم.


يقوم العرزال على أربعة أوتاد خشبية تسمى المساسيس ومفردها مساس


تفرش فوق هذه الأخيرة مجموعة من أغصان شجر السترك الجافة في

اتجاه يعاكس اتجاه المساسيس وتتميز هذه الأغصان بطولها

ونحافتها وكثرة تشعبها وهي ذات ملمس ناعم حتى بعد يباسها.

تعلو أغصان السترك طبقة من نبات الشمبوط الذي يتميز بزهره الأصفر


العطر ومن ثم الحصير المصنوع من قش الديكلوز وكانت بعض الأسر

من ذوي الأوضاع المادية الجيدة تفرش

فوق حصير القش حصيرة أخرى من اللباد.


بالإضافة إلى ذلك يحتوي البيت الريفي على المتبن وهو المكان


الذي يحفظ فيه التبن ولأن المتبن يحتاج إلى مايشبه غرفة بأربعة جدران

فقد جرى اقتطاع حيز من المنزل يضم زاوية ذات جدارين بطبيعة الحال

أما الجداران الآخران فيبنيان من الحصل والحصل هو عبارة عن مجموعة

من الأعواد الخشبية التي تصفف فوق بعضها البعض بإحكام وترتفع من الأرض

حتى السقف الخشبي ويفتح في أحد الجدارين باب للدخول إلى المتبن

وإخراج التبن أما إدخاله فيتم عبر فتحة في سقف المتبن مخصصة لهذا الغرض.


و من أهم أركان البيت آنذاك كان غرفة المونة وهي مؤلفة بشكل أساسي


من الكوارة التي استخدمت لحفظ الحبوب وتطورت في ما بعد إلى العنبر

المقسم إلى مجموعة من العوينات

تفصل فيما بينها قواطع خشبية ويعلوها غطاء واحد.

وتحتوي كل عوينة على فتحة في أسفلها ومغلاق يتم رفعه لإنزال


الكمية المطلوبة من حبوب القمح أو العدس أو الذرة أو البرغل

وغيرها كذلك كان هناك بيت الحطب الذي يصفف فيه الحطب بعد جمعه

على مدار العام من أغصان الأشجار اليابسة وتقطيعه إلى أحجام مناسبة.


كل هذه الأجزاء كانت تجمع تحت سقف واحد في البيت الريفي


الترابي الذي يحتمل الحديث عنه الكثير من التفاصيل الأخرى المطولة

وكان الكثير من أجزاء المنزل تفرغ من محتواها خلال فصل الصيف

ولاسيما دور الحيوانات التي كانت تخرج إلى الأرض الزراعية

حول البيت حيث يعاد تحوير جدران المنزل وصيانة أجزائه المختلفة. / ســــانا













لئن كنتُ محتاجاً إلى الحلم إنني * * إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albukamal.ba7r.org
 
بيت الوحل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة :: الفئة الأولى :: في الواجهة-
انتقل الى: