البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة

صفحات من تراث وتاريخ وقصص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 يا نخل العراق سلاما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسان
المدير العام
المدير العام


ذكر برج الحمل الدلو
الماعز عدد المساهمات : 771
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 62

مُساهمةموضوع: يا نخل العراق سلاما   الجمعة يناير 08 2010, 05:31





النخلة.. سيدة أشجار العراق تعاني مثلما يعاني العراق


نخيل العراق تقلص عدده من 33 مليونا


في ستينيات القرن الماضي إلى 9 ملايين في السنوات

الأخيرة، وتراجع إلى المرتبة السادسة في إنتاج التمور

على مستوى العالم بعدما كان يتربع على عرش القطاع



كان يوجد في العراق قبل الحروب التي خاضها منذ بداية الثمانينات أكثر من


30 مليون شجرة نخيل بقي منها الآن 13 مليون شجرة

فيما كان يوجد في مدينة البصرة أكثر من 9 ملايين نخلة

، ولكن العدد انخفض حاليا إلى أقل من2مليون نخلة

وكان النخل يعد أحد المصادر الأساسية في دعم الاقتصاد العراقي،

حيث إنه يوجد في هذا البلد أكثر من 624 نوعا من النخيل.

ومن المعروف أن شريعة حمورابي قننت عددا من موادها لحماية زراعة


النخيل فالمادة 59 من شريعة حمورابي تنص

على تغريم من يقطع نخلة واحدة بنصف من الفضة

قبل عقود كان العراق يتربع على عرش التمور في العالم، وكان ينتج أكثر


من 600 نوع منها، ولكنه اليوم تراجع إلى

المرتبة السادسة وخسر أكثر من ثلثي نخيله.


وأصبحت أشهر أنواع التمور العراقية مثل الزهدي والخضراوي والبرحي


والأسطى عمران والخستاوي والبريم والشويثي وغيرها من الأنواع النادرة

-التي يحظر على منتجيها تصديرها إلى الخارج- مهددة بالانقراض، كما أصبحت

سيدة أشجار العراق التي دوّن حمورابي أحكامها في قانونه

الشهير تعاني مثلما يعاني العراق.


يشتكي أصحاب أكبر بساتين النخيل في محافظتي ديالى في شرق العراق


وكربلاء في جنوبه، من أن شح المياه وانتشار مرض

"الدوباس" يعرض ما تبقى من أشجارهم للهلاك.

وبحسب مدير هيئة النخيل العراقي في تصريح للجزيرة نت


: فقد تراجع العراق من المرتبة الأولى في إنتاج التمور من مليون طن

وبقدرة إنتاج تبلغ 75% من الإنتاج العالمي، إلى المرتبة السادسة وأصبح

لا يستطيع إنتاج سوى 400 ألف طن في الموسم الواحد.

المشاكل التي تواجه النخلة العراقية هي شح المياه والأمراض التي


عجزت السلطات عن مكافحتها والحروب التي دارت في الجنوب.


إن هذه العوامل مجتمعة أدت إلى هلاك نحو 90% من بساتين


النخيل العراقية، خاصة في محافظة البصرة موطن أفخر التمور

في العالم، وهي المحافظة التي كانت لوحدها تضم 10 ملايين نخلة.


وحسب العلماء العراقيين فإنهم بحاجة إلى عشر سنوات كحد أدنى


لتعويض ما فقده العراق من شجر

النخيل الذي دمرت أعداد كبيرة منه خلال الحروب


بعد أن جرى تحويل مساحات لمعسكرات للجنود أو ساحات للقتال،

وإلحاق معظم زارعي النخيل بصفوف الجيش العراقي .







لئن كنتُ محتاجاً إلى الحلم إنني * * إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albukamal.ba7r.org
 
يا نخل العراق سلاما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة :: الفئة الأولى :: في الواجهة-
انتقل الى: