البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة

صفحات من تراث وتاريخ وقصص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 القامشلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسان
المدير العام
المدير العام


ذكر برج الحمل الدلو
الماعز عدد المساهمات : 771
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 62

مُساهمةموضوع: القامشلي   الثلاثاء ديسمبر 15 2009, 06:12


القامشلي بالسبعينات

اضغط على هذا الشريط لمشاهدة الصورة الصغيرة.



صور عن القامشلي

من نصيبين إلى زالين القامشلي

إن كنا سنتكلم عن مدينة القامشلي فلابد أن نتكلم قبلاً عن مدينة نصيبين لأنه وكما نعلم مدينة القامشلي هي نصيبين الجديدة وحقيقةً هكذا كان اسمها في بداية عمرها ولكن وبسبب( أن الرسائل البريدية تذهب سهواً على مدينة نصيبين فتحدث بلبلة ) تم تغييره. إن القامشلي هي وريثة نصيبين التاريخية
إن نصيبين اليوم هي شبه نكرة بين بقية المدن المحيطة بها وأحوال الحربين الأولى والثانية زادت من بؤسها وشقاءها وعزلتها ورغم أن كنيسة ماريعقوب وديرمار أوجين القريب منها يعدان من أهم معالمها لكن المدينة وأسواقها كلها تشير إلى انحطاطها.
أما نصيبن الجديدة القامشلي فلقد تقدمت وازدهرت في مجالات مختلفة وأحفاد ماريعقوب النصيبيني ومار أفرام السرياني شمروا عن سواعد الجد وبنوا صروحاً ومدارس وكنائس لتعيد إلى الأذهان مجد الآباء والجدود الغابر .
إن كلمة النازح لا تنطبق علينا نحن السريان لأن جذورهم وأصولهم في هذه المنطقة وليست بنت هذا التاريخ بل هم موجودون منذ القديم . وانتقالنا من بقعة في أرض الآباء إلى بقعة أخرى مجاورة لا يعني نزوحاً أو هجرة

إن مدينة نصيبين عريقة بالقدم، وجاء اسمها في الأسفار الإلهية
و ذكر الموقع الجغرافي لنصيبين للمرة الأولى على لوحة مسمارية محفوظة في متحف لندن،
تقع المدينة في السفح الجنوبي لطور عبدين, مدينة الملافنة والقديسين الأطهار وقامت فيها مدرسة سريانية عظيمة كانت بمثابة أعظم الجامعات في زمانها,نصيبين كلمة سريانية تعني الغراس الكثيرة لكثرة أشجارها


كما يذكر الأستاذ أنيس حنا مديواية ويقول: فمدينة القامشلي ما هي إلا وليدة مدينة نصيبين العريقة في القدم و السهل التي أقيمت عليه البلدة الحديثة ما هو إلا امتداد للبدن ( الهضبة ) التي تفصل مدينة القامشلي عن مدينة نصيبين و التي كانت مقابر للأوائل ساكني هذه المنطقة منذ آلاف السنين.


لقراءة المزيد عن نصيبين اضغط هنا


موقع القامشلي إلى الجنوب من مدينة نصيبين السابقة تقع مدينة القامشلي الحديثة وريثتها الشرعية حيث كانت فيما مضى من الأزمان كروماً وبساتين لأغنياء نصيبين وملاكيها ومنهم قائم مقام نصيبين عبد القادر حاج بك والذي مازال أحد أحياء القامشلي باسمه.
يقول المطران جورج صليبا واصفاً القامشلي

في البرية الممتدى على مدى البصر في أرض الجزيرة العليا وجنوب نصيبين المدينة التاريخية الشهيرة وعلى تخومها وضمن الحدود السورية الحالية كانت مسرحاً دارت عليها سنابك خيول دارت فيها أضخم المعارك وقامت على ضفاف نهر الجغجغ مدينة القامشلي هذه المدينة التي لم يرتبط اسمها في التاريخ القديم لأنها نشأت حديثاً وحملت هذا الاسم وغداً من الأسماء المشهورة في سوريا. ويقول نيافة المطران جورج هافوري رئيس أساقفة أبرشية الحسكة ونصيبين للسريان الكاثوليك في الجزيرة والفراتأن القامشلي ونصيبين لا يفصل بينهم إلا بضع دقائق سيراً على الأقدام بداً من القشلى ( الثكنة) العسكرية المطلة على نصيبين وقد سميت بداية باسم نصيبين الجديدة غير أن الرسائل البريدية تذهب سهواً على مدينة نصيبين فتحدث بلبلة وقد سميت القامشلي لأنها بنيت على مزرعة كانت تدعى بهذا الاسم وسميت قبلاً قضاء ( قيرو) ومحلها القديم كان يطلق عليه اسم ( ظهر الخزنة) وقيل أن كلمة قامشلي هي تحريف لكلمة كوموشي السريانية والتي تعني الجواميس لكثرة الجواميس التي كانت تربى في مياه ومستنقعات المنطقة.
. كانت النواعير المائية ذات الصوت الحزين مزروعة على ضفتي نهر الجغجغ لرفع المياه إلى الأراضي الزراعية, ومنطقة القامشلي عميقة الجذور عبر التاريخ ويحيط بها الكثير من التلول والمواقع الآثرية ونذكر منها منطقة البدن والتي يعتقد أنها كانت نصيبين الأقدم التي تعرضت لهزات أرضية عديدة وهي موقع أثري قديم يقع أغلبه ضمن الأراضي السورية وبعضه ضمن الأراضي التركية اكتشف فيه الكثير من العملات النحاسية والفضية ويقال الذهبية ضمن أجرار فخارية
وموقع تل ليلان وتل بري وتل براكوقصروك. والقامشلي اليوم هي أكبر مدن محافظة الحسكة سكاناً وأجملها عمراناً ودعيت عروس الجزيرة لشدة جمالها ووفرة خيراتها.







لئن كنتُ محتاجاً إلى الحلم إنني * * إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albukamal.ba7r.org
 
القامشلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة :: الفئة الأولى :: من حولنا-
انتقل الى: