البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة

صفحات من تراث وتاريخ وقصص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 حمزة بن عبد المطلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسان
المدير العام
المدير العام


ذكر برج الحمل الدلو
الماعز عدد المساهمات : 771
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 62

مُساهمةموضوع: حمزة بن عبد المطلب   الإثنين نوفمبر 30 2009, 05:32

هو حمزه بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي

وهو عم رسول الله واخوه من الرضاعه أرضعتهما ثويبه مولاة ابي لهب بن عبد المطلب

كان حمزه أسن من رسول الله بسنتين.

كيف كانت تسير حياته ؟

كان أعز فتى في قريش وكان يقضي ليله في الحانه يشرب الخمر ويسمع المعازف والغناء , أما نهاره فصيد

وقنص ، وكان لا يلقي التفاتا لدعوة ابن اخيه محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ولا يبالي باخباره فكيف يترك اللات

والعزى ويعبد الهاً واحد .

إسلامه :

ذات يوما خرج حمزه من داره متوشحا قوسه ليمارس هوايته المحببه ورياضة الاثيره الصيد والقنص

ولما قضى يومه عاد وذهب كعادته الى الكعبة ليطوف بها وقريبا منها لقيته خادمه لعبدالله بن جدعان فقال له في

لهفه : يا ابا عمارة لو رايت ما لقى ابن اخيك محمد أنفا من ابي الحكم بن هشام ، وجده جالسا فاذاه وسبه وبلغ منه ما يكره .

اسشاط حمزه غضباً ثم مد يمينه إلى قوسه فثبتها فوق كتفه وانطلق في خطى سريعه الى ابا الحكم فوجده عند الكعبه

يتوسط قومه ، وفي هدوء رهيب تقدم حمزه ثم استل قوسه وهوى بها على راس ابا الحكم فشجه وادماه ، وقبل ان

يفيق أشراف قريش من الدهشة قال حمزه : أتشتم محمدا وانا على دينه اقول ما يقول ؟ ألا فرد ذلك على ان

استطعت .
ولما علمت قريش ان حمزه قد اسلم عرفوا ان محمد قد عز وامتنع وان حمزه سيمنعه فكفوا عن بعض ما كانو

يتناولون منه .

أول لواء عقده رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

بعث إمام الخير حمزه في سرية الى سيف البحر من أرض جهينه فكان اول لواء يعقد في الاسلام

منزلته :

كانت لحمزه بن عبد المطلب عند خاتم النبيين منزلة عاليه ورفيعه وقد قال عنه " والذي نفسي بيده إنه لمكتوب

عند الله تبارك وتعالى في السماء السابعه حمزه بن عبد المطلب أسد الله وأسد رسوله.

مشورته يوم أحد :

لما علم رسول الله بمقدم قريش لتثأر ليوم بدر ، واجتمع المسلمون لصلاة الجمعه وقف رسول الله على المنبر فحمد

الله وأثنى عليه ثم قال :

أيها الناس إني رأيت في منامي رؤيا ، رأيت كأني درع حصينه ، ورأيت كأن سيفي ذا الفقار انفصم من عند

ظبته، ورأيت بقرا تذبح ، ورأيت مردف كبشا.

فقال أصحابه :

- يا رسول الله فما أولتها ؟

قال الذي لا ينطق عن الهوى عليه أفضل الصلاة والسلام

- أما الدرع الحصينة فالمدينة ، وأما انفصام سيفي فقتل رجل من أهل بيتي ، وأما البقر المذبح فقتلي في أصحابي ،

وأما أني مردف كبشا فكبش الكتيبه - حامل لواء المشركين - نقتله إن شاء الله .


فأشيروا على.....


فقالوا :

- إنا نخشى يا رسول الله أن يظن عدونا أن كرهنا الخروج إليهم جبنا عن لقائهم فيكون هذا جراة منهم علينا ، وقد

كنت يوم بدر في ثلاثمائه رجل فظفرك الله بهم ونحن اليوم بشر كثير ، وكنا نتمنى هذا اليوم وندعوا الله به فقد ساقه

الله إلينا في ساحتنا هذه .
وكان حمزه بن عبد المطلب صائما فقال : لا اطعم اليوم طعاما حتى أجالدهم بسيفي خارجا من المدينة.

والحوا على رسول الله في الخروج فخرج مكره والتقى الجمعان وصال حمزه وجال وقتل من المشركين اكثر من

ثلاثين .
وانتصر المسلمون أول الامر وولى المشركون الدبر ، ثم خالف الرماه امر رسول الله فانهزم المسلمون .

وفاته:

[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]تحين وحشي بن حرب الفرصه المناسبه لقتل حمزه وحانت له الفرصه حين تعثر حمزه في حفرة قد حفرها أبو

عامر الفاسق فوقع بها على ظهره فانكشف الدرع عن بطنه فلاحت الفرصه التي كان ينتظرها وحشي فهز حربته

ثم دفعها فاستقرت تحت سرة حمزه فسقط الفارس ومات البطل وصعدت روح الشهيد الى بارئها .

لما علم رسول الله بموت حمزه قال : رحمة الله عليك قد كنت وصولا للرحم فعولا للخيرات ، ولولا حزن من

بعدك عليك لسرني أن ادعك حتى تجىء من أفوا شتى

وقال عليه الصلاة والسلام " لقد رايت الملائكة تغسل حمزه


وقال " سيد الشهداء عند الله يوم القيامة حمزه بن عبد المطلب "

ثم وضع رسول الله عمه في الفبلة ووقف على جنازته حتى شهق وبلغ به الغشى

وكفن حمزه بنمره _ شملة فيها خيوط _ كانوا اذا مدوها على راسه انكشفت رجلاه وإن مدوها على رجليه انكشف

راسه فمدوها على راسه وجعلوا على رجليه الإذخر _ حشيش اخضر له رائحه طيبه _ ونزل قبر حمزه على بن

ابي طالب والزبير وابو بكر وعمر ورسول الله جالس على حفرته

دفن حمزة مع إبن اخته _ أميمة بنت عبد المطلب _ عبدالله بن جحش




لئن كنتُ محتاجاً إلى الحلم إنني * * إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albukamal.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حمزة بن عبد المطلب   الثلاثاء ديسمبر 01 2009, 05:26

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلاً، ليجزي الله الصادقين بصدقهم ) ( الأحزاب : 23-24).


ابو حسا ن

جزاك الله عنا خيرالجزاء

وجمعنا الله واياك معهم في جنات النعيم ...امين ..امين

ابوحسان

حياك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حمزة بن عبد المطلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة :: الفئة الأولى :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: