البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة

صفحات من تراث وتاريخ وقصص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 هارون الرشيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حسان
المدير العام
المدير العام


ذكر برج الحمل الدلو
الماعز عدد المساهمات : 771
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 62

مُساهمةموضوع: هارون الرشيد   الأربعاء نوفمبر 25 2009, 04:34

تعرضت صورة هارون الرشيد لكثير من التشويه من قبل من يختلفون معه
في الفكر والمنهج ومنها الروايات الموضوعة التي رواها الأصفهاني
في كتابه كتاب الأغاني والتي لا أصل لها وغيرها من
المؤلفات المدسوسة والتي لاتعتمد على مصدر علمي أو أساس
تبنى عليه ولنرجع إلى ماقاله أئمة الإسلام والمؤرخين
المعتمدين في سيرة هذا الإمام الجليل.

قال السيوطي في كتابه تاريخ الخلفاء وكان من أمير
الخلفاء وأجل ملوك الدنيا وكان كثير الغزو والحج كما قال فيه أبو المعالي الكلابي:


فمن يطلب لقاءك أو يـرده فبالحرمين أو أقصى الثغور



ففي أرض العدو على طمر وفي أرض الترفه فوق كور


وقال أيضا: وكان أبيض طويلاً جميلا مليحاً فصيحاً له نظر
في العلم والأدب. وكان يحب العلم وأهله ويعظم حرمات
الإسلام ويبغض المراء في الدين والكلام في معارضة النص.

وقال الذهبي في ترجمته للرشيد ضمن كتابه سير أعلام النبلاء:
وكان من أنبل الخلفاء وأحشم الملوك ذا حج وجهاد وغزو وشجاعة
ورأي وأمه أم ولد اسمها خيزران. وكان أبيض طويلاً جميلاً وسيما
إلى السمن ذا فصاحة وعلم وبصر بأعباء الخلافة وله نظر جيد
في الأدب والفقه قد وخطه الشيب أغزاه أبوه بلاد الروم وهو
حدث في خلافته. كان يصلي في خلافته في كل يوم مائة
ركعة إلى أن مات ويتصدق بألف وكان يحب العلماء ويعظم
حرمات الدين ويبغض الجدال والكلام ويبكي على نفسه
ولهوه وذنوبه لا سيما إذا وعظ وكان يحب المديح ويجيز الشعراء ويقول الشعر.

قال أبو معاوية الضرير: ما ذكرت النبي صلى الله عليه وسلم
بين يدي الرشيد إلا قال: صلى الله على سيدي ورويت
له حديثه وددت أني أقاتل في سبيل الله فأقتل ثم أحيى ثم أقتل فبكى حتى انتحب.

حج غير مرة وله فتوحات ومواقف مشهودة ومنها فتح مدينة هرقلة ومات غازياً بخراسان

الرشيد وعصر التطور العلمي

تطورت الأمة الإسلامية في عهد الرشيد أيما تطور
وبرع المسلمون في عهده في كافة الفنون وفي ميادين
الطب والهندسة, مومن العجائب ومارواه السيوطي والذهبي
من أن هارون الرشيد كان يفكر في عمل قناة السويس الموجودة
حاليا قبل أكثر من ألف عام وانتهى عن ذلك تحسبا لغزوات
الروم ودخولهم الحجاز قال الذهبي: وقال المسعودي في مروجه:
رام الرشيد أن يوصل ما بين بحر الروم وبحر القلزم مما يلي الفر
ما فقال له يحيى البرمكي: كان يختطف الروم الناس من الحرم
وتدخل مراكبهم إلى الحجاز ((وهي قناة السويس حاليا))

وفاة الرشيد
كان الرشيد على غير ما تصوره بعض كتب الأدب، دينا محافظًا
على تكاليف الإسلام، وصفه مؤرخوه أنه كان يصلي في كل يوم
مائة ركعة إلى أن فارق الدنيا، وينفق على الفقراء من ماله الخاص
، ولا يتخلف عن الحج إلا إذا كان مشغولاً بالغزو والجهاد، وكان إذا حج
صحبه الفقهاء والمحدثون. وكان إذا دخل عليه الشاعر
أبوالعتاهيه ونصحه بكى بكاءا شديدا وأغمي عليه.

وظل عهده مزاوجة بين جهاد وحج، حتى إذا جاء عام 192 هـ،
فخرج إلى خراسان لإخماد بعض الفتن والثورات التي أشتعلت
ضد الدولة، فلما بلغ مدينة طوس إشتدت به العلة،
وتُوفي في 3 جمادى الآخر 193هـ، الموافق 4 إبريل 809م
، بعد أن قضى في الخلافة أكثر من ثلاث وعشرين سنة، وتعتبر
هذه الفترة العصر الذهبي للدولة العباسية. ويقال عنه
أنه بنى قبره قبل موته بفترة وكان يداوم على زيارة هذا القبر
وكان يدعو الله ويبكى ويقول: ( يا من لا يزول ملكه إرحم من زال ملكه).

من أقواله الشهيرة
نظر إلى السحابة ذات يومٍ وقالفي أي مكان شئتِ أمطرى
فسيحمل إليّ خراجك إن شاء الله )، أي بمعنى زكاتك
راجعة لبيت المال عندي. وهذا دلالة على سعة الدولة العباسية
وبلوغها أوج عظمتها في عصره. بقى في خلافته

أكثر من ثلاث و عشرين سنة في الدولة العباسية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albukamal.ba7r.org
 
هارون الرشيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوكمال - مدينة فوق اروع حضارة :: الفئة الأولى :: شخصيات-
انتقل الى: